الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

جنوب السودان في حداد: الإعلام الحر يقتل من جديد

MiCT | النيلان
تضامنا مع صحفيي وصحفيات جنوب السودان، توقف موقع ’النيلان‘ عن التقرير والنشر لمدة ثلاثة أيام، عقب مقتل زميلنا موي بيتر جوليوس.
20.08.2015  |  برلين، ألمانيا

عبر صمتهم، عبر صحفيو وصحفيات جنوب السودان عن إدانتهم لمقتل الصحفي بيتر موي جوليوس.

كان موي بيتر جوليوس يعمل مع صحيفتي ’ذا نيو نايشن‘ و’ذا كوربورات نيوز بايبر‘، كما كان في وقت سابق مراسلا لـ ’النيلان‘.

ضرب موي بيتر جوليوس بالرصاص مساء يوم الأربعاء التاسع عشر من أغسطس 2015، على الساعة الثامنة، من طرف مسلحين مجهولين في جوبا، عاصمة جنوب السودان.


”[...] إذا كان أي شخص بين [الصحفيين] لا يعرف أن هذا البلد قد قتل الناس، سوف نُبيِّن ذلك في يوم ما“
رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت

تم العثور على جثته صباح يوم الخميس 20 أغسطس. الدافع وراء القتل غير معروف لحد الآن ولم يتم القبض على أي مشتبهين بهم في هذه الجريمة.

وتأتي هذه المأساة بعد بضعة أيام من تصريح رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت للصحفيين أنه ”إذا كان أي شخص بين [الصحفيين] لا يعرف أن هذا البلد قد قتل الناس، سوف نبين ذلك في يوم ما“.

وقام كير بهذا التصريح في مطار جوبا الدولي، قبل أن يتوجه إلى أديس أبابا لحضور محادثات السلام مع نائبه السابق رياك مشار يوم الأحد، 16 اغسطس.

مقتل موي يرفع عدد الصحفيين الذين قتلوا في جنوب السودان هذا العام وحده إلى سبعة صحفيين.

 من خلال وضعهم لأقلامهم، شجب الصحفيون جنوب السودانيون الوضع اللامطاق الذي يواجه الإعلام في البلاد.

السكوت عن حادث من هذا القبيل يعني التواطئ مع خلق جو من الخوف والترهيب والتهديد للإعلام الحر.

يتقدم فريق النيلان بصادق التعازي لأسرة وأصدقاء الزميل موي بيتر جوليوس، ونأمل أن يبقى زملائنا وأصدقائنا في جنوب السودان آمنين، رغم هذا الوضع الذي أصبح لا يطاق.

جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.