الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

المواطن السوداني والحكومة الجديدة

آدم أبكر علي
الخرطوم - قبل الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة في السودان، قام موقع ’النيلان‘ بجولة وسط المواطنين لمعرفة آرائهم حول الحكومة التي وُعدوا بها، حكومة تحقق كل الغايات المنشودة من تنمية ورخاء.
8.06.2015
شارع في الخرطوم، 31 مارس، 2012.
شارع في الخرطوم، 31 مارس، 2012.

هل يرى المواطن السوداني في الحكومة المرتقبة طوق نجاة بالنسبة لمشكلاته المتعددة؟ أم أنها تأتي له كصورة كاربونية لكل الحكومات السابقة التي قامت في ظل وجود حزب المؤتمر الوطني على سدة الحكم في البلاد؟

سنوات الفشل والعوز والحروب القبلية والتدهور الاقتصادي رسمت صوراً مشوهة لدى المواطن السوداني في رؤيته المستقبلية لأي حكومة يشكلها حزب المؤتمر الوطني وبالتالي جاءت إجابات أغلب المواطنين الذين إلتقتهم النيلان مليئة بروح التشاؤم حيال الحكومة الجديدة.

ويرى العديد من المحللين أن حزب المؤتمر الوطني أصبح عاجزا من إيجاد الحلول وليس لديه ما يقدمه للشعب السوداني سوى المزيد من الوعود.

تحدث مراسل ’النيلان‘ آدم أبكر علي مع عدد من المواطنين في الخرطوم، فكانت آراءهم كالتالي:

”السنوات التي انقضت من عمر حكمهم للبلاد أثبتت فشلهم الذريع في حل المشكلات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية.الآن الأوضاع تسير من سيئ إلى أسوأ. لا أعتقد أن حزب المؤتمر الوطني لديه ما يقدمه للشعب السوداني بعد كل هذه السنوات المليئة بالفشل والتشرذم وإذكاء نيران الفتنة القبلية.


اتضح ذلك من خلال الحكومات السابقة والتي لعبت فيها التوازنات القبلية الدور الأكبر، الأمر الذي أفقد الدولة هيبتها. هذه العقلية لا تقدم للسودان سوى المزيد من التفتت والدمار.
إبراهيم الزين بشارة، مواطن سوداني

 


”سنوات طويلة إنقضت والشعب يسمع الوعود من رئيس المؤتمر الوطني وفي كل سنة تكون النتيجة أسوأ من السنة التي سبقتها. الضائقة المعيشية تزداد كل صباح. الغلاء ينتشر كانتشار النار في الهشيم. أنا شخصيا لا أصدق أن حزب المؤتمر الوطني سوف يأتي بحكومة قادرة على حل مشاكل البلاد.

أتوقع أن تسوء الأوضاع في البلاد. ربنا يستر من القادم.
زينت عرديب، أستاذة في مدرسة ثانوية في الخرطوم

 

 

”ماذا نتوقع من حزب لا يحاسب المفسدين وهم كثر؟ وماذا نتوقع من حزب لا يقدم المختلسين الى العدالة؟

المواطن السوداني قال كلمته حينما قاطع الانتخابات وإذا كان المؤتمر الوطني صادقا، لقال للشعب إن الانتخابات فشلت. لكن نجدهم فرحين معلنين عن فوزهم المزعوم.

أنا أتوقع أوضاعا صعبة جدا إذا ما بقي حزب المؤتمر الوطني على سدة الحكم.
عبد الحكيم حامد، مواطن سوداني

”المؤتمر الوطني سوف يقود حكومة تستطيع أن تعالج قضايا البلاد. مشكلات السودان وأزماته هي من المعارضة التي تضع يدها في يد الأجنبي، والحركات المسلحة التي ترفض الجلوس إلى طاولة الحوار.

بالرغم من هذه الأوضاع، فإن المؤتمر الوطني قدم الكثير للسودان من الإنجازات، متمثلة في الطرق والسدود والكهرباء.
طاهر حمدان، مواطن سوداني