الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

وضع حجر الأساس لشبكة مياه الشرب في ياي

أليسون ليميري
ياي - أعمال بناء شبكة مياه الشرب التابعة لبلدية ياي تنطلق باحتفال وضع حجر الأساس يوم الخميس 30 أكتوبر.
7.11.2014
وزيرة الكهرباء والسدود والري والموارد المائية الوطنية جيما نونو كومبا (في الوسط) وديفيد شواكي سفير جمهورية المانيا الاتحادية في جنوب السودان (إلى اليسار) خلال احتفال وضع حجر الأساس في ياي، 30 أكتوبر.
وزيرة الكهرباء والسدود والري والموارد المائية الوطنية جيما نونو كومبا (في الوسط) وديفيد شواكي سفير جمهورية المانيا الاتحادية في جنوب السودان (إلى اليسار) خلال احتفال وضع حجر الأساس في ياي، 30 أكتوبر.

دشنت وزارة الكهرباء والسدود والري وموارد المياه الوطنية في جنوب السودان، بدعم من جمهورية المانيا الاتحادية وجمهورية فنلندا، المرحلة الثانية من "مشروع مياه ياي والصرف الصحي للمناطق الحضرية" لتوفير المياه النظيفة الكافية وخدمات الصرف الصحي.


”نحن نعلم أن كثيراً من الناس لا يشربون مياهاً صالحة للشرب وخصوصاً في بعض أنحاء المدينة وكذلك إخوتنا وأخواتنا في القرى“
صموئيل لوجالا
ويعبر صموئيل لوجالا، وهو زعيم محلي في ياي، عن تقديره للحكومات المشاركة على دعمها ولتوجيه المشروع لياي قائلاً: "أود أن أشكر حكومتي ألمانيا وفنلندا لإنقاذهما لنا. نحن نعلم أن كثيراً من الناس لا يشربون مياهاً صالحة للشرب وخصوصاً في بعض أنحاء المدينة وكذلك إخوتنا وأخواتنا في القرى".

وقالت الوزيرة كومبا إن المشروع سيشمل حفر الآبار ومد أنابيب التوزيع والخزانات العالية وإنشاء 25 كشك توزيع ماء تغطي مساحة قدرها 25 كيلومتر مربع. وأضافت بعد الانتهاء من الاحتفال في ياي: "سيكلف العمل حوالي ستة ملايين يورو. ونتوقع أن يبدأ التنفيذ في الشهر القادم ويستكمل في عام 2016. ولا يقتصر هذا المشروع على ياي" حيث يجري العمل الآن في وضع دراسات الجدوى من أجل بور ويامبيو ورومبيك.

وأثنت كذلك على حكومتي المانيا وفنلندا لجهودهما المستمرة للاستجابة لهموم شعب جنوب السودان الإنسانية لاسيما في ضوء توقف التنمية في جنوب السودان بفعل الصراع العنيف المندلع منذ ديسمبر 2013.

وأكد السفير الألماني لشعب جنوب السودان على التزام المانيا وتعاونها. وانتهز الفرصة أيضاً لحث الأطراف المتحاربة على الالتزام بعملية سلام إيغاد قائلاً: "نعتقد أنه على كافة أطراف النزاع أن توقف القتال وتلتزم بمحادثات السلام في أثيوبيا من أجل الوصول إلى تنمية حقيقية".


ديفيد شفاكي، سفير جمهورية المانيا الاتحادية في جنوب السودان، في ياي، 30 أكتوبر.
© النيلان | أ. ل.
وأضاف أنه "بسبب الوضع الإنساني المتردي في جنوب السودان حولنا خلال الشهور القليلة الماضية الأموال من مساعدات للتنمية إلى معونات إنسانية. ولكننا نعتقد أن المساعدة من أجل التنمية تظل هامة لشعب جنوب السودان".

وشدد السفير شفاكي أيضاً على أنه لم يكن لهذا المشروع أن يستمر لولا السلام النسبي الموجود في ياي خلال الشهور العشرة الماضية. "إن للسلام نتائجه المفيدة، بعكس الحرب. فالسلام وحده يصنع التنمية".

وعبرت سفيرة جمهورية فنلندا سيربا مينبا أيضاً عن التزام حكومة بلادها بدعم جنوب السودان. وتساهم فنلندا بـ 29.1 مليون دولار أميركي لتمويل مشروع قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة WASH الذي أسسته حكومة جمهورية جنوب السودان في عام 2012 بمشاركة من جانب المانيا في التمويل بـ 29.9 مليون دولار. وتساهم حكومة جنوب السودان بمواد عينية بقيمة 2.7 مليون دولار.

والتزمت المانيا بدفع 10.4 مليون دولار إضافي لبند التعاون الفني من التمويل في عام 2013 لتشمل أربع مدن في أنحاء جنوب السودان. وفي حين تتولى كل بلدية العمل باعتبارها الإدارة المنفذة، يساعد مدير صندوق وزارة الكهرباء والسدود والري والموارد المائية على تنفيذ "صندوق قطاع WASH".

استجابت ألمانيا للاحتياجات الإنسانية العاجلة في جنوب السودان بتقديم 70.2 مليون دولار كمساعدة إنسانية في عام 2014، وبذلك ارتفعت قيمة المخصصات الإنسانية الألمانية لأكثر من خمسة أضعاف ما كانت عليه سنة 2013.وقد ظلت المانيا تدعم قطاع المياه والصرف الصحي في جنوب السودان بالمساعدات الفنية على المستوين الوطني والمحلي منذ عام 2009.

فعلى المستوى الوطني ساندت المؤسسة الألمانية المنفذة للتعاون الفني غيز (GIZ) على تطوير "إطار عمل" استراتيجي لـ WASH (مياه، صرف صحي، نظافة)، وهو مشروع قانون للمياه وخطة استثمار وتنفيذ في المدن.

وساعدت غيز في ياي على إنشاء مرافق المياه ووفرت تطوير قدرات الفاعلين الرئيسيين. وبعد أن أمنت المعايير اللازمة للمرحلة الأولى من البرنامج (إدراج مرافق مياه والموافقة على جدول بهيئة موظفين مؤهلين ومخطط أساسي للمدينة)، أصبحت ياي مؤهلة للاستثمارات التي يجري تقديمها من خلال بنك التنمية الألماني KFW.


سيربا مينبا، سفير جمهورية فنلندا في جنوب السودان، في ياي، 30 أكتوبر.
© النيلان | أ. ل.
وقد وصف سيمون كيلومبي، مدير خدمات المياه والصرف الصحي في ياي، المرحلة الثانية من المشروع بأنها حجر الزاوية الكبير باتجاه التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جنوب السودان. وقال خلال الاحتفال بوضع حجر الأساس: "نشعر اليوم بشديد الامتنان لهذا الإنجاز الكبير، فهذه الاستثمارات أكبر من المرحلة الأولى".

ووفقاً لكيلومبي، بدأ المشروع الأول في عام 2009 بدراسات الجدوى التي أجريت لفهم مشكلة الماء والصرف الصحي في ياي، وبعد تأسيسه، حسب قوله، أخذ المشروع يوفر خدمات المياه ذات النوعية الجيدة التي يمكن الاعتماد عليها بأسعار معقولة للمواطنين.

وأشاد مفوض مقاطعة ياي، بيدالي كوسماس ووري- كوجو، بالشركاء وحثهم على أن يمتد دعمهم إلى المناطق الريفية أيضاً. وقال: "أود الطلب من كافة أصحاب المصلحة أن يعملوا معاً بصورة وثيقة وأن يحدثوا تغييراً في حياة الناس" ليس فقط في مدينة ياي، بل في كل أنحاء البلاد.