الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

ابيي... بارقة أمل

رشان أوشي
الحديث عن حل لقضية أبيي عن طريق صفقة تتضمن تنازلات من الجانبين، وإن قوبل بالرفض من المؤتمر الوطني، إلا أنه يمكن اعتباره بارقة أمل تبشر بحلول تفاوضية وبحلحلة الجمود على الجانبين
5.12.2010
باقان أموم: أشار إلى صفقة تحسم ملف أبيي
باقان أموم: أشار إلى صفقة تحسم ملف أبيي

 فيما يخص قضية أبيي، بدأنا نشاهد تحولات مفاجأة. مثلا تلك الصفقة الذى عرضتها الحركة الشعبية، على لسان امينها العام باقان اموم، على الشمال بأن يختصر ذلك الأخير الطريق ويتخلى عن أبيي، متجاوزا بذلك صراحة بنود اتفاقية نيفاشا.

باتت فكرة الصفقات إذا محتملة من حيث المبدأ، بعض المراقبين ذهب إلى حد القول بان الاستفتاء ذاته قد يخضع للمقايضة السياسية، فيتفق الطرفان على اعلان استقلال الجنوب بدون استفتاء و في المقابل يتقاسما موارد البترول لفترة محددة.

لكن هل سيتخلى الطرف الاخر - المؤتمر الوطني - عن ابيي؟ ربما تكون الصفقة التى قدمتها الحركة مقبولة لدى الوطني لكنها على أية حال ستضع الطرفان فى مازق امام قبيلتي المسيرية والدينكا نقوك، فالطرفان حرصا خلال السنوات الماضية على تعبئة مناصريهما، واعدينهم بقطعة الارض تلك الغنية بالموارد الطبيعية.

\"صفقة\" باقان أموم ومن ثم حديثه عن قبول المؤتمر الوطني لل\"فدية\" المقدمة من الإدارة الأمريكية في مقابل أبيي، سبقتها محاولات أخرى لإيجاد حل سياسي للقضية، اهمها ان تتحول أبيي لمنطقة سيادة مشتركة، وهو مقترح قوبل بالرفض من الطرفين. وقد اعتبر الكثيرون تصريحات أموم الأخيرة دليلا قاطعا على أن هناك تقارب في وجهات النظر خلف الكواليس لم يحن الوقت بعد لإعلانه على الملأ. وقد استطرد اموم في معرض حديثه ان الجنوب مستعد للتوصل الى صفقة بشأن ابيي مقابل تحقيق الامن والسلم والاستقرار في المستقبل، بل وذهب الى أبعد من ذلك عندما اشار الى ان المسألة كلها تحتاج الى صفقة شاملة تحسم كل القضايا العالقة.

وبالمثل أكد القيادي بالمؤتمر الوطني الدكتور ربيع عبد العاطي بالنص ان هناك ترتيبات تجري في سبيل تسريع اجراءات ماقبل الاستفتاء، وخاصة القضية التي اثير حولها جدل كبير وهي قضية ابيي، في اشارة واضحة الى ان طريق الصفقات اصبح هو الخيار الأول للمضي قدما في المفاوضات ما بين الطرفين.

وقد أعتبر المحلل السياسي البروفيسور الطيب زين العابدين ما تشير إليه تصريحات الأسابيع الماضية من خروج الطرفين عن مواقفهما المتعنتة وفتحهما المجال لحلول تفاوضية من بوادر الأمل فيما يخص قضية أبيي.