الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

برلمان جنوب السودان يقر مشاريع قوانين الإعلام

واكي سيمون فودو
جوبا – أقر برلمان جنوب السودان مشاريع قوانين الإعلام التي طال انتظارها وذلك يوم الاثنين 8 يوليو ويفترض أن تطلق هذه القوانين حرية الصحافة وتعزز حقوق الصحفيين.
17.07.2013
نواب برلمان جنوب السودان في جوبا خلال الجلسة المنعقدة في 19 يونيو 2012.
نواب برلمان جنوب السودان في جوبا خلال الجلسة المنعقدة في 19 يونيو 2012.

أُقرَ قانوني الحصول على المعلومات والسلطة الإعلامية بقيادة المتحدث باسم الجمعية الوطنية جيمس واني إيغا إضافة إلى مشروع قانون البث الإعلامي الذي سبق إقراره في الشهر الماضي.

ويشكل جنوب السودان بيئة إعلامية صعبة لصحفييه الذين يأملون أن تُحسن القوانين الصادرة ظروف عملهم.

”هذا التشريع يمثل خطوة إيجابية في نضال جنوب السودان نحو الديمقراطية“
جوي كواج إلوزي

ومن جانبها قالت جوي كواج إلوزي رئيسة لجنة المعلومات والاتصالات والثقافة في خطابها أثناء القراءة الرابعة لمشاريع القوانين إن هذا التشريع يمثل خطوة إيجابية في نضال جنوب السودان نحو الديمقراطية.

وأضافت كواج \"إقرار هذه القوانين يخرجنا من إطار الاعتقاد أن بلادنا لا تمتلك حرية الكلام ولهذا الحدث أهمية كبيرة في رحلتنا نحو الديمقراطية\".

وصرحت في مقابلة لاحقة \"نحن في بالغ السعادة لإصدار قانون الإعلام فهو بمثابة هدية لشعب جنوب السودان\".

وجاء إقرار مشاريع القوانين بعد جدال حاد بين أعضاء البرلمان حيث قال مايكل ماكوي وزير الشؤون البرلمانية في جنوب السودان أثناء الجلسة إن \"عليهم (الصحفيون) إما أن يتوافقوا على القانون أَو يواجهوه\".

بينما علّق أجانق بيور عضو حزب معارض \"لماذا نحتاج إلى حماية الصحفيين الذين ينشرون كتابات تشوه سمعة الناس\".

ورحّب الصحفيون بالتشريعات قائلين إن مشاريع القوانين تسمح لجميع الصحفيين بدخول البلاد للعمل بطريقة أكثر مهنية مضيفين أنها تُعرّف الحدود غير الواضحة حتى الآن للإخاء الإعلامي.

وقال روبرت أوهايو صحفي في مرايا أف أم \"أنا أقدره فهو يؤومن لنا غطاءاً يمكننا من أداء واجبنا طبقاً لمعايير المهنة الاعلامية\".

”لماذا نحتاج إلى حماية الصحفيين الذين ينشرون كتابات تشوه سمعة الناس“
أجانق بيور

وأثرت جمعية تطوير الإعلام في جنوب السودان على إقرار مشاريع القوانين على نحو كبير حيث قال حكيم موي عضو في الجمعية إن أغلب الفقرات التي صاغتها الجمعية أقرت في مشاريع القوانين كما هو متوقع.

وبحسب موي تنمح مشاريع القوانين الصحفيين إمكانية تحري قضايا المصلحة العامة فلديهم الآن الحق في طلب معلومات تهم العامة من أجل اتخاذ قرارات مستنيرة. ولكنه نوه إلى ضرورة بذل المزيد من الجهد لتوعية الشعب تجاه هذه القوانين.

وقال موي في مقابلة مع النيلان \"لا نريد استباق الأمور فتشريع القانون شيء وتطبيقه شيء آخر وقد يستمر التضييق على الصحفيين وترهيبهم حتى يفهم كل من المنفذ والجمهور القانون\".

كما عبر كيم موي عن امتنانه للبرلمان مشدداً أن \"كافة الهيئات التي أسست في إطار تعاون جنوب السودان هي هيئات عامة ومسؤولة أمام الجمعية وإزالتها وتدقيقها يتم عبر الجمعية\".

وقالت السفيرة الأمريكية في جنوب السودان سوزان بيج إن إقرار مشاريع القوانين هو إنجاز مهم فهو \"خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح حيث يتمتع كل من الصحافة والصحفيين بالحماية والحريات المكتسبة عبر التشريع المحليِ\".