الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

لا يمكن أن نثق بجنوب السودان حتى يتوقف عن تزويد المتمردين بالسلاح

يوبو آنيت
جوبا – تقول حكومة السودان إن لديها أدلة ملموسة على تقديم حكومة جنوب السودان مساعدات للمتمردين في السودان وإنه لا يمكن أن نثق بجنوب السودان حتى تتوقف هذه الازدواجية في سلوكه.
17.07.2013
عودة جنود الجيش الشعبي لتحرير السودان في الشمال محملين بالغنائم بعد إحدى المعارك.
عودة جنود الجيش الشعبي لتحرير السودان في الشمال محملين بالغنائم بعد إحدى المعارك.

في مقابلة مع ’النيلان‘ قال خالد موسى دفع الله نائب رئيس البعثة السودانية في برلين إن حكومته تملك أدلة لا يمكن دحضها على تقديم سلطات جنوب السودان المساعدات للمتمردين في القتال ضد حكومته.

وقال دفع الله إن المتمردين في ولايات جنوب كردفان والنيل الأزرق وجنوب دارفور كانوا يتلقون الدعم من حكومة جنوب السودانوتم رصد مركبات مسلحة تعبر الحدود إلى جنوب السودان.


خالد موسى دفع الله، نائب رئيس البعثة السودانية في برلين، ألمانيا.
© سفارة السودان في ألمانيا

وأضاف "نملك أدلة موثقة جيداً وتسجيلات لمحادثات قادة الجيش الشعبي لتحرير السودان (جيش جنوب السودان) مع مقاتلين في ساحات المعارك عبر الحدود. ونعلم أن ما يحدث في جنوب كردفان ما كان ليستمر دون مساندة من جنوب السودان".

إلا أن عمر شكران، رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان في الشمال، وهي التنظيم السياسي الذي يمثل الميليشيات المتمردة المحظورة في السودان نفى ذلك قائلاً: "إن جنوب السودان دولة مستقلة وليس لحكومتها علاقة بالحرب في السودان. في الواقع، نحن نحصل على معظم ذخيرتنا من حكومة السودان لأننا بعد القتال مع القوات السودانية نستولي على أسلحتها. وكذلك فإن الحقيقة هي أن شعب السودان يقف إلى جانبنا سواء أهالي جبال النوبة أو أي مكان آخر في السودان. حزبنا هو حزب الشعب".

وختم شكران حديثه قائلاً إن الحركة الشعبية لتحرير السودان في الشمال تقاتل في سبيل سودان موحد يضم شعب السودان كله بغض النظر عن العرق أو الدين أو العقيدة السياسية.

وبغض النظر عما يجري فعلاً فليس هنالك من شك بأن الارتباط الملحوظ بين حكومة جنوب السودان مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في الشمال التي تحتفظ بصلات وثيقة معها منذ ما قبل استقلال جنوب السودان يلحق الضرر بالمفاوضات الجارية بين البلدين الجارين.

”في الواقع، نحن نحصل على معظم ذخيرتنا من حكومة السودان“
عمر شكران

يقول المحلل لوقا دينق وزير شؤون مجلس الوزراء السابق في السودان إنه من الممكن أن جنوب السودان يستغل الحركة الشعبية لدفع أجندته الخاصة في السودان إلى الأمام وهذا ما يبرر عدم التزام جنوب السودان بفكرة وجود دولتين منفصلتين.

وقال دفع الله الذي يعمل ضمن بعثة السودان في ألمانيا إنه على الرغم من تعبير حكومة جنوب السودان عن عزمها بالتوسط بين السودانيين والمتمردين إلا أن ذلك بعيد المنال أن لم يتوقف جنوب السودان عن مساعدة وتسليح المتمردين وعندها يمكن أن يصبح شريكاً يوثق به في العمل على حل هذه القضايا.

لكن إلى أن يحدث هذا لن يكون جنوب السودان كذلك.

وختم بالقول "ينبغي على حكومة جنوب السودان أن توقف أولاً تقديم السلاح فهذا من شأنه أن يعزز ثقتنا".