الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

البحث عن مراعٍ أكثر اخضراراً

أوتشان هانينجتون
898 كيلومتراً | يتجول أديسون موانقي، وهو رجل أعمال كيني يبلغ من العمر 51 عاماً، في أرجاء ياي ليحفر الآبار ويشحذ السكاكين بالضغط على دواسة دراجته الهوائية المعدَّلة خصيصاً لذلك.
25.02.2016  |  ياي، جنوب السودان
أديسون موانقي، أثناء عمله في ياي، جنوب السودان. (الصورة: النيلان | أوتشان هانينجتون)
أديسون موانقي، أثناء عمله في ياي، جنوب السودان. (الصورة: النيلان | أوتشان هانينجتون)

> نقطة المغادرة: كينيا
> نقطة الوصول: ياي، جنوب السودان
> المسافة: 898 كيلومتراً


بدأتُ أشحذ السكاكين منذ مدة. أنا أصنع السكاكين على مهل، فأقطعها وأحرقها وأشحذها وأهيئها من أجل بيعها في السوق. وهي تكلِّف جنيهين أو ثلاثة أو خمسة.

وبعد حين، لاحظتُ بأن صنع السكاكين ليس كافياً، فبدأت بحفر الآبار. لم تكن أول بئر حفرتها جيدة البنيان، ولكن مع الممارسة يأتي الكمال. وثمة قول مأثور ولكنه غير صحيح: بأن التجربة تُعلم الحمقى، بيد أنني أرى أن التجربة هي أفضل معلِّم. وما أقوم به الآن هو الكمال بحد ذاته.

هناك كثير ممن يحفرون الآبار، ولكن الناس ينتظرونني لأنهم يدركون جودة عملي. وإذا لم تكن سعيداً بعملك، فلن تستمتع به. أما أنا فسعيد جداً، وعملي مزدهر ومبدع. وأنا أنطلق مسرعاً على دراجتي إلى أي وجهة يمكنني الحصول فيها على المال بسرعة كبيرة.

أستطيع الذهاب إلى أي مكان شريطة أن أكسب لقمة العيش. ولهذا السبب جئت إلى جنوب السودان. ويمكنني الذهاب إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية. عندما أسمع عن مراعٍ أكثر اخضراراً، أهرع إليها.

ولكن حيث توجد الحرب تغيب التنمية. وقد رأينا كيف قاتل جوزيف كُوني قائد جيش الرب للمقاومة رئيس أوغندا. وكُوني يعذب شعبه. توجد تنمية في مبارارا وكمبالا لأنه ليست هناك حرب. ولكن بسبب كُوني وبسبب الحروب، تخلف كثير من الناس.

لقد كنت مضطراً لأن أصبح مبدعاً. وأنا الآن أُراكم الأموال. لم أرسل أي نقود إلى موطني منذ عامين. وأنا أحصل من شحذ السكاكين على عشرين جنيهاً جنوب سوداني (7 دولارات أمريكية) أشتري بها الطعام.

أرغب في الاستقرار في أوغندا. صحيح أن هناك قوانين صارمة حول شراء الأراضي، ولكن على الأقل لا أحد سيحرق كوخك أو منزلك.

لم أتمكن في البداية من جمع ما يكفي من المال، أما الآن فالجميع يعرفني ويقدمون لي عملاً جيداً. وأنا أود أن أصطحب معي أحد أولادي في العام المقبل. سأبقيه هنا، ليقوم بعملي، بينما أذهب لرؤية أسرتي لمدة شهر. زوجتي مجدِّة للغاية.

وفي هذه الأيام، يجب أن تكون الزوجة مبدعة. وهذا أمر مهم لأنك إذا مت فماذا ستفعل هي؟ أتبيع جسدها؟ لا، يجب أن تكون مبدعة. وأنا مشتاق لها كثيراً جداً، ويحدوني الأمل أن نلتقي يوماً ما.

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#أناس_في_حركة: الخبرة جسد متحرك
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.