الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

”أغلى شيء تركته هناك هو ابني“

حامد إبراهيم
810 كيلومترات | تعمل عزيزة في تكسير حجارة الجبل وبيعها حتى تتمكن من دعم عائلتها التي تضم ابنها الذي كان عليها تركه في كادقلي.
23.02.2016  |  كسلا، السودان
 (الصورة: النيلان | مايو ناكاي)
(الصورة: النيلان | مايو ناكاي)

> نقطة المغادرة: الدلنج، جبال النوبة، السودان
> نقطة لوصول: كسلا، السودان
> المسافة: 810 كيلومترات
> الاسم: عزيزة كافي عبد الله
> المهنة السابقة: لا شيء
> المهنة الحالية: تعمل في تكسير حجارة الجبل وبيعها

 

من أين هربت؟

الدلنج في جبال النوبة، السودان.

وإلى أين تفكرين في الذهاب؟

أمنيتي أن يسود السلام في منطقة جبال النوبة وأن أعود إلى مدينتي الدلنج.

ما الشيء الذي تتمنين لو أنك أحضرته معك؟

أغلى شيء تركته هناك هو ابني البالغ من العمر عشرة أعوام والذي خشيت عليه عند نزوحي من مخاطر الطريق فتركته مع خالته في كادقلي، وهو يدرس في الصف الخامس في مرحلة الابتدائية هناك.

ما هو أغلى شيء عندك الآن؟

عملي، رغم أنها مهنة شاقة ولكنها تدر علي دخلاً لا بأس به يساعدني على دعم عائلتي، المكونة مني وابن وابنتين.

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#أناس_في_حركة: الخبرة جسد متحرك
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.