الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

في انتظار المجهول

حامد إبراهيم
700 كيلومتر | لا يمكن لجمال آدم العودة إلى وطنه، ولكنه غير قادر على التحرك في السودان بحرية، كما أنه فقد أمل إعادة توطنيه في بلد ثالث.
22.02.2016  |  كسلا، السودان
مراكز استقبال اللاجئين في معسكر ود شريفي، كسلا، السودان (الصورة: النيلان |  حامد إبراهيم)
مراكز استقبال اللاجئين في معسكر ود شريفي، كسلا، السودان (الصورة: النيلان | حامد إبراهيم)

> نقطة المغادرة: مناطق العمليات العسكرية، إريتريا
> نقطة الوصول: معسكر ود شريفي لاستقبال اللاجئين، كسلا، السودان
> المسافة: 700 كيلومتر
> الاسم: جمال آدم، 31 سنة.
> المهنة السابقة: الخدمة العسكرية في إريتريا لأكثر من 10 سنوات.
> المهنة الحالية: لا شيء. لاجئ في معسكر ود شريفي لاستقبال اللاجئين في كسلا، السودان.


من أين هربت؟

من مناطق العمليات العسكرية في إريتريا.

وإلى أين تفكر في الذهاب؟

السلطات الأمنية السودانية تحد من حركتنا. أنا الآن في انتظار المجهول. لا يمكنني الرجوع إلى وطني في ظل الأوضاع السياسية الراهنة، حيث سيتم تقديمي للمحكمة العسكرية. خيار التوطين في بلد ثالث غير السودان أصبح فرصة معدومة في السنتين الماضيتين.

ما الشيء الذي تتمنى لو أنك أحضرته معك؟

المنزل الذي ولدت ونشأت بين جدرانه هو أغلى شيء تركته، ولو كان بإمكاني أخذه معي لما ترددت. الطريق الذي يمر أمام منزلي والجيران والأقارب كلها أشياء عزيزة على نفسي تركتها هناك وسيظل قلبي معلقاً بها ما دمت حياً في هذه الدنيا.

ما هو أغلى شيء عندك الآن؟

لاشيء.


هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#أناس_في_حركة: الخبرة جسد متحرك
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.