الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

‫هل تحتاج إلى مياه نقية؟

هادية إلياس
‫هنا الزير الذي تستخدمه أسر السودان منذ قرون.
6.04.2016  |  الخرطوم، السودان
‫هنا الزير الذي تستخدمه أسر السودان منذ قرون. (الصورة: النيلان | هادية إلياس)
‫هنا الزير الذي تستخدمه أسر السودان منذ قرون. (الصورة: النيلان | هادية إلياس)

‫ليس من المعروف بالتأكيد متى ظهر الزير لأول مرة في السودان. تعددت الروايات التاريخية حول الفترة الزمنية المحددة التي بدأ فيها استخدام الزير، ففي حين يربطه البعض بدخول العرب للسودان، يذهب غيرهم للتأكيد على أنه وجد في السودان منذ الحضارات النوبية القديمة.‬

‫”نعتمد على نقع المياه بواسطة الزير للحصول على ماء غير مالح ونظيف وصحي“، تقول فاطمة الخليفة، وهي ربة منزل تجاوزت العقد الخامس من العمر. "المياه التي نستخرجها من الآبار تكون غالباً مالحة، ومياه النهر تكون متسخة ومليئة بالطمي، لذلك نعتمد على نقع المياه في الزير للحصول على ماء غير مالح ونظيف وصحي.

حتى مع التطور وتوصيل المياه بواسطة المواسير إلى داخل البيوت، وظهور المبردات والثلاجات، ما زلنا نعتمد هذه الطريقة لأنها مضمونة وسهلة للحصول على مياه عذبة".‬

‫يساعد الشكل الهندسي للزير في تسرب المياه عبر جدران الزير الفخارية التي بها مسامات صغيرة جداً غير مرئية، وكذلك امتصاص الأملاح والشوائب حتى وإن صغر حجمها. يقول الباحث في مجال تنقية المياه عبد الناصر محمود إن "شركات تنقية المياه استفادت من خصائص الفخار وصنعت فلاتر من الفخار بطرق حديثة، بعد إضافة بعض المواد والتعديلات البسيطة."‬

‫ظل السودانيون منذ عقود طويلة يستعملون الزير لتنقية المياه وتبريدها، بخاصة في درجات الحرارة المرتفعة في السودان. هذه الطريقة الشعبية منتشرة على مساحات كبيرة في شمال السودان وجنوبه على حدٍ سواء. 

تستعمل المياه المنقوعة في الزير، والتي تتجمع في أسفله، للاستخدامات الضرورية بالمنزل، مثل الطبخ وإعداد الشاي والقهوة، ولغسل اليدين والخضروات والفاكهة، كما يُسقى منها المواليد والأطفال حديثو الولادة لأنها نقية ومضمونة.‬

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#المياه: لن يجد الأحمق الماء حتى في النيل
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.