الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

الصحيفة اليومية الجديدة ’جوبا تلغراف‘ لأول مرة في جنوب السودان

دينق مشول مونيراش
جوبا - تمت طباعة الصحيفة اليومية الجديدة في جنوب السودان ’جوبا تلغراف‘ يوم الأحد 14 سبتمبر.
23.09.2014
غلاف طبعة 15 سبتمبر من ’جوبا تلغراف‘، أحدث نسخة من الصحيفة اليومية في جنوب السودان.
غلاف طبعة 15 سبتمبر من ’جوبا تلغراف‘، أحدث نسخة من الصحيفة اليومية في جنوب السودان.

تهدف الصحيفة الجديدة ’جوبا تلغراف‘، والتي تتضمن معلومات من مختلف أنحاء الولايات العشر في البلاد، إلى نشر السلام وزيادة اقبال الشباب.

”الصحيفة ليست مرتبطة بالمكتب الرئاسي“
لويس أنيه مادوت-كويندت
وقد نُشرت الصحيفة المؤلفة من 18 صفحة يوم الاثنين 15 سبتمبر، ومن المتوقع أن تنافس حفنة من الصحف اليومية الأخرى التي تنشر باللغة الانجليزية وتُوزع في عاصمة جنوب السودان ومنها ’ذا سيتزن‘ و ’ذا نايشن ميرور‘ و’جوبا مونيتور‘.

وتهدف ’جوبا تلغراف‘ إلى تعزيز النزاهة والسيادة الوطنية. وقد أنشئت هذه الصحيفة كشركة خاصة تحت اسم ’شركة جوبا تلغراف للإعلام‘ ويرأس مجلس إدارتها بونا بانق ديل.


لويس أنيه مادوت، الحاكم السابق لولاية واراب ، 15 سبتمبر. © النيلان | دينق مشول مونيراش
ويقول مالك الصحيفة، وهو السكرتير الصحفي الرئاسي أتيني ويك أتيني، إن فكرة إنشاء الصحيفة واتته عندما كان صحفياً يكتب عاموداً في صحيفة ’ذا سيتزن‘، مضيفاُ أنه بدأ بتوفير المال منذ ذلك الحين لإنشاء هذه الصحيفة.

ويُشاع أن الصحيفة لديها صلات مباشرة بالرئيس سلفاكير، وهذا ماتم نفيه من قبل رئيس اللجنة المنظمة لويس أنيه مادوت-كويندت، الحاكم السابق لولاية واراب، الذي قال إن ”الصحيفة ليست مرتبطة بالمكتب الرئاسي“.

ويضيف أنيه أن هذا المشروع هو مشروع خاص قائم بدعم من جهات مانحة غير محددة.

ويؤكد أنيه أن الصحيفة ستكون متزنة وأنها ستسعى إلى قول الحقيقة خلال فترات النزاع، قائلاً: ”إن الصحيفة مسؤولة عن عكس صورة سليمة عن البلاد وإعطاء معلومات صحيحة لقرائها“.

ويقول رئيس التحرير أيمانويل مونيشول أكوب: ”سنقوم بنشر الأخبار عالية الجودة للشباب وليس طباعة أي نوع من المعلومات، وعلينا التحقق من مصادرنا حيث أننا نعمل الآن بموجب القانون“.


رئيس تحرير ’جوبا تلغراف‘ ايمانويل مونيشول أكوب، 15 سبتمبر.
© النيلان | دينق مشول مونيراش
ويعمل في الصحيفة أكثر من 15 صحفياً ويُدير ثمانية آخرون شؤونها المالية، ويشدد أكوب أنهم "يعملون على خلق سوق عمل للشباب".

ويقول رئيس التحرير إن الصحيفة سوف تسعى إلى الاستخدام الصحيح لللغة الإنجليزية، وهي اللغة الرسمية لجنوب السودان.

ويؤكد مونيشول أن الصحيفة الجديدة ستصل جوبا بدول جنوب السودان العشرة قائلاُ:”ستكون لدينا ركيزة في كل من الولايات العشرة“. ويشدد أيضاُ أن الصحيفة لن تدعم أي مجموعة بعينها.

هذا وقد أطلقت الصحيفة على خلفية التوتر الذي أثاره الصراع بين الرئيس سلفاكير ونائبه السابق في العام الماضي.

وقد أودت أعمال العنف بحياة الآلاف وأجبرت الملايين على النزوح من ديارهم.

وفي الوقت نفسه، يشتكي كثير من العاملين في وسائل الإعلام من حد الحريات الصحفية.