الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

مسؤولون يحذرون من تلوث مياه الشرب بالنفط في ولاية الوحدة بجنوب السودان

بونيفاسيو تعبان
بنتيو - مياه الشرب في ولاية الوحدة بجنوب السودان والقريبة من حقول النفط ليست آمنةيقول مسؤولين محذرين الذين يعيشون قرب الحقول من تسرب النفط الخام إلى المياه الجوفية في المنطقة.
27.11.2013
منشآت إنتاج النفط في ولاية الوحدة، 5 نوفمبر
منشآت إنتاج النفط في ولاية الوحدة، 5 نوفمبر

يقدر مسؤولون بأن آلافاً من الناس ربما تأثروا بالمشكلة التي يلقي مسؤولون اللوم فيها على التلف الذي حل بحقول النفط خلال قتال اندلع قبل سنتين. وقال ممثلون عن شركة النفط إنهم على دراية بالقضية وهم يوفرون مياه الشرب النظيفة لأي شخص يحتاجها.

وتحدث القائم بأعمال وزير الإعلام بنجامين مجاك داو قائلاً إنه تلقى تقارير عن النفط المتسرب في حقل ثارجاث في أواخر الأسبوع الماضي من فرقة عمل تختص بالبيئة الوطنية.

”يتوجب علينا القيام بالكثير من حيث الأنظمة والتقييم البيئي“
بنجامين مجاك داو

وحذر من أن آلافاً من الأشخاص ربما يستخدمون الماء الملوث في استعمالاتهم اليومية من غسيل الأطباق إلى الشرب. وأضاف: \"يتوجب علينا القيام بالكثير من حيث الأنظمة والتقييم البيئي. لقد حل بمناطقنا ضرر كبيرلاسيما المقاطعات المنتجة للنفط\".

ويقول داو إن المسؤولين الوطنيين ما زالوا يحققون في مدى الأضرار في ولاية الوحدة وأن فريق عمل وزارة البترول ينوي تقديم تقرير قبل نهاية هذا الأسبوع.

وذكر مصدر بأنه من المتوقع أن يتضمن التقرير توصية محددة لشركة غريتر بيونير أوبريتنغ الصينية التي تمارس أعمالها في حقول نفط ولاية الوحدة بوقف تسرب النفط إلى المياه الجوفية.

وبالإضافة إلى توفير مياه الشرب السليمة لكافة السكانيريد داو من مديري الشركة أن يحذروا آلاف السكان الذين يعيشون قرب المياه الجوفية من الأخطار الكامنة في شرب الماء الملوث.

وأفاد بيني نغور نائب مدير إنتاج الحقل في الشركة بأنهم أقاموا خزاناً فيه مياه نظيفة كي يتيح للذين يقيمون قرب الحقول الحصول على الماء دون مقابللأنفسهم ولحيواناتهم.

”الشركة شديدة القلق على صحة الناس في المجتمعات المحيطة“ بيني نغور

وحذر نغور من أن \"الشركة شديدة القلق على صحة الناس في المجتمعات المحيطة [...] يمكن أن يلوث التسرب الكثير من المناطق وخلال موسم الجفاف تشرب ماشيتنا وبعض الناس من تلك البرك\".

ويقول إنه من المحتمل أن يكون التسرب من حقول النفط ناتج عن أضرار القنابل التي ألقيت قرب الحقول في عامي 2011 و2012. وفي الوقت نفسه ذكر بأن الأمطار الغزيرة قد زادت من انتشار النفط.

وحث داو العاملين في حقول النفط من أبناء جنوب السودان على تشكيل نقابات تقوم بتوعيتهم بحقوقهم الأساسية.

وذكرت وزارة البترول في الشهر الماضي أن حقول النفط في ولاية الوحدة أنتجت 1.8 مليار برميل نفط منذ استئناف الإنتاج في أغسطس.