الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

زراعة الحياة، شجرة بعد شجرة

سلام مولوغيتا
بعد عقود من الجفاف والمجاعة، وجد أحد أقاليم إثيوبيا طريقة لاستعادة الأمن الغذائي ومكافحة التعرية.
26.04.2019  |  أديس أبابا، إثيوبيا
شجرة على ضفاف بحيرة تانا، إثيوبيا.  (الصورة: النيلان | بولن تشول)
شجرة على ضفاف بحيرة تانا، إثيوبيا. (الصورة: النيلان | بولن تشول)

في أغسطس 2017، منحت اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر إقليم تيغراي الإثيوبي الجائزة الذهبية لسياسة المستقبل عن دوره في مكافحة التصحر وتدهور الأراضي.

وأعلن البيان الصحفي للأمم المتحدة: "بالعمل الجماعي الفريد وبالتطوع ومشاركة الشباب، يستعيد شعب تيغراي الأرض على نطاق واسع. فقد انخفضت التعرية كثيرًا، واستعيدت مستويات المياه الجوفية، وساهم الإقبال على الممارسات الزراعية المستدامة مساهمة كبيرة في تحقيق الاكتفاء الغذائي الذاتي والنمو الاقتصادي."

يعيش 85 بالمئة من سكان إثيوبيا في المناطق الريفية، ويُوَلِّدون أكثر من 90 بالمئة من الطاقة من حرق الأخشاب. وقد ارتفع الضغط على الغابات الطبيعية والطلب على الأخشاب والاستيلاء على الأراضي والرعي في العقود الخمسة الأخيرة بسبب النمو السكاني السريع. وأدى كل ذلك إلى إزالة الغابات وتدهور الأراضي. ونتيجة لذلك، عانت إثيوبيا مرارًا وتكرارًا من الجفاف المزمن والمجاعة في السنوات الخمسين المنصرمة.

ولحل هذه المشكلة، شاركت الحكومة الإثيوبية، بالتعاون مع فعاليات غير حكومية ومع السكان المحليين، في جهود التشجير على مستوى البلاد في العقد الماضي.

وحققت حملة ضخمة لزراعة الأشجار زيادة في تغطية الغابات ورفعت من القدرة على التكيف مع تغير المناخ. ووفقًا للتقرير السنوي (2017-2018) لوزارة البيئة والغابات وتغير المناخ، ارتفع إجمالي تغطية الغابات في إثيوبيا إلى 18.5 بالمئة بعد أن كان أقل من ثلاثة في المئة سنة 2000.

ووفقًا لتقرير الوزارة، تمت زراعة 3.57 مليار شجرة في الفترة سبتمبر 2017 - أغسطس 2018 في أرجاء مختلفة من إثيوبيا، نما 72 بالمئة منها.

ويوضح تقرير المراجعة الاقتصادية السنوية 2017-2018 الذي تعده الحكومة أن ستة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي السنوي لإثيوبيا يأتي مباشرة من الغابات. كما يلعب هذا القطاع دورًا حيويًا في نمو البناء وتجارة الكربون وخلق فرص العمل في الأرياف.

كانت مبادرات زراعة الأشجار والحفاظ على البيئة في أرجاء البلاد مفيدة بشكل حاسم للمزارعين الذين يحصلون الآن على مزيد من المياه، ما يسمح لهم بضمان الرطوبة وحماية التربة الخصبة من التدهور.

ملاحظة الصحفي:

لقد زودني تدريب بحر دار بوعي كبير حول كيف أن تغير المناخ المستمر وتفكك أعمال الحفاظ على البيئة يشكلان تهديدًا جديًا لحوض النيل. أنا شخصيًا أحاول إدارة المنتجات الملوثة إدارة صحيحة، كالقوارير البلاستيكية التي تعد مصدرًا مهمًا للتلوث البيئي في منطقة سكني. وقد شرعت مع جيراني في جمع وتوريد منتجات النفايات الجافة لإعادة تدويرها بدلا من رمي القمامة في أماكن مفتوحة كما كنا نفعل سابقًا.

04_ForestAream

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
عندما يكون هنالك خلل في الغابة...
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.