الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

تدشين طريق معبد طوله 80 كيلومترا في غرب الاستوائية

ريتشارد رواتي
وزير الطرق والنقل في حكومة جنوب السودان يدشن طريقا معبَّدا طوله 80 كيلومترا في غرب الاستوائية
3.12.2009
يشكل غياب الطرق المعبدة مشكلة رئيسية في جنوب السودان
يشكل غياب الطرق المعبدة مشكلة رئيسية في جنوب السودان

انضم يوم الخميس، 19 تشرين الثاني/نوفمبر، مسؤولون من حكومة الولايات المتحدة وحكومة جنوب السودان إلى قيادات رسمية من حكومة الولاية وشخصيات من المجتمع المحلي لتدشين الطريق المشيد بالكامل والمغطى بالحصى في جنوب السودان.

وشركة سيفيكوم CIVICOM هي المقاولٍٍ الرئيسي الذي قام بإعادة تأهيلٍِ الطريق الذي يبلغ طوله 80 كيلومترا ويمتد من "يامبيو" إلى "ديابيو"(ولاية غرب الاستوائية). والمشروع جزء من "برنامج البنية التحتية المتسارع ضمن برنامج المساعدة الأمريكي"، الذي ينفذه مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع منذ عام 2006. وقدم البرنامج منحة بقيمة 37 مليون دولار كمساعدة من أجل طريق فاراكسياكا – ماريدي – يامبيو – ديابيو.

وقام السيد أنتوني لينو ماكانا، وزير الطرق والنقل في حكومة جنوب السودان بتسليم الطريق الجديد وطوله 80 كيلو مترا إلى سلطة الولاية والمجتمع المحلي في ولاية غرب الاستوائية.

وأوضح ماكانا بأن "وزارته، وزارة الطرق والنقل مسؤولة عن تشييد الطرق الرئيسية البالغة أكثر من 30,000 كيلومترا في جنوب السودان، والتي لم يشيد منها حتى الآن إلا 7,000 كيلومترا، وطريق ولاية غرب الاستوائية هو الطريق الأول المشيد بشكل جيد، هذا إنجاز ضخم لحكومة جنوب السودان في مدة أربع سنوات."

وأضاف بأن "الطرق تعزز أنشطة القرويين الاقتصادية والاجتماعية والأمنية وأنشطة النقل على الطرق"، مضيفا بأنه "سيزيد إنتاج المحاصيل الغذائية لتزود جنوب السودان بأكمله، حيث إنه يشار دائما إلى ولاية غرب الاستوائية باعتبارها الحزام الأخضر للمنتجات الزراعية."

وشدد على أن "مشروع الطريق جاء نتيجة لاتفاقية السلام الشامل التي تم توقيعها في نيروبي، كينيا عام 2005."

وقد وعد الوزير سكان ولاية غرب الاستوائية ببدء العمل قريبا في طريق إسفلتي طوله 16 كيلومترا نظرا لتحديد ولاية غرب الاستوائية لتستضيف الاحتفال الخامس لقسم الشؤون العامة في القنصلية.

مثل السيد كيفن غرين، مسؤول قسم الشؤون العامة في القنصلية الأمريكية في جوبا، البعثة الأمريكية في جنوب السودان، ونوه خلال الاحتفال بكل جوانب الدعم والامتنان الذي تستحقه حكومة الولايات المتحدة والشعب الأمريكي.

وقال غرين بأن "الأموال آتية من المواطنين الأمريكيين العاديين كمساهمة من أجل مشاريع التنمية في جنوب السودان. وهذه شراكة حقيقية مع المجتمعات المحلية في ولاية غرب الاستوائية." وأضاف بأن "مشاريع الطرق في ولاية غرب الاستوائية هي أثمن هدية من الشعب الأمريكي إلى سكان الولاية". وختم بالقول بأن "الحكومة والشعب الأمريكيين سيستمران بدعم مشاريع التنمية في جنوب السودان."

أهداف مشاريع الطرق التي تمولها المساعدة الأمريكية

وفقا لمسؤولين في "برنامج المساعدة الأمريكية"، فإن أهداف البرنامج الذي تموله "المساعدة الأمريكية" هي خلق فرص عمل، بناء القدرات المحلية، المساهمة في منع الأزمات وبناء الثقة؛ تسهيل حركة العائدين من المهجرين داخليا وإعادة الاستيطان؛ تحسين استخدام الطرق، ربط كينيا، جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية أفريقيا الوسطى وأوغندا مع السودان، تقليص تكاليف الوصول إلى الإنتاج الغذائي؛ وحفز وتحديث قطاع النقل.

وقد تدهورت شبكة الطرق نتيجة لغياب الاستثمار في الطرق الجديدة وغياب الصيانة الفعلية خلال الـ 25 سنة التي مضت ولم يعد باستطاعتها تأمين الوصول الآمن خلال موسم الأمطار الذي يمتد من تموز/يوليو إلى كانون الأول/ديسمبر. إن الهدف الرئيسي لحكومة جنوب السودان وبرنامج المساعدة الأمريكية هو تسريع البناء لتأمين استخدام آمن لمستعملي الطرق والمجتمعات السكانية القريبة في كافة أحوال الطقس.

يشمل العمل تشييد وإعادة تأهيل ممرات طرقية مختارة في جنوب السودان، وخصوصا الممر الذي يبلغ طوله 185 كيلومترا من يامبيو إلى تامبورا و"الإصلاح الطرقي الإسعافي " لطريق ديابيو- إيزو (75 كم).

جرى في بادئ الأمر تقسيم الطريق إلى قسمي تشييد منفصلين: يامبيو- ديابيو وديابيو- تامبورا. أضيف قسم ثالث (إصلاح ديابيو- إيزو) إلى المشروع في تموز/يوليو 2008 وبذلك أضاف إلى المشروع 75 كيلومترا. تتيح هذه الزيادة وصلة أساسية من الناحية الاقتصادية ما بين غرب الإستوائية ومراكز الأسواق الرئيسية بما فيها فتح تجارة دولية مع جمهورية أفريقيا الإستوائية وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

يقسم المشروع إلى ثلاث مكونات: 1) إعادة تأهيل طريق يامبيو- ديابيو (80 كم)، وقد اكتمل على يد شركة سيفيكوم ومقرها كينيا، 2) إعادة تأهيل طريق ديابيو- تامبورا (105 كم) والعمل جار فيه حالياً، على أن يكتمل بحلول عام 2010، وتتولى إنشائه "إيات" وهي شركة مقرها الخرطوم، 3) الإصلاح الطارئ لطريق ديابيو- إيزو (75 كم) والعمل فيه جار الآن على أن يكتمل بحلول عام 2010 حيث تقوم بتشييده الآن شركة "بايي" للطرق والتي تتخذ جوبا مقرا لها.