الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

٤\ الزواج: الأواصر التي تصوغها التقاليد
طقوس متلألئة

رشان أوشي
ياقوت أحمر، تطريز مذهب وحرير، كلها جزء من الجرتق. وهو طقس نوبي قديم الهدف منه مباركة الزواج.
25.12.2016  |  الخرطوم، السودان
متزوجون جدد: للأفضل أو الأسوأ، في الثراء أو  الفقر. (الصورة: أشرف الشازلي / أ ف ب / صور قيتي)
متزوجون جدد: للأفضل أو الأسوأ، في الثراء أو الفقر. (الصورة: أشرف الشازلي / أ ف ب / صور قيتي)

سرير الجرتق العالي 'عنقريب' مغطى بقماش من القطيفة الحمراء المزركشة باللون الذهبي. إناء كبير دائري الشكل مسطّح يحوي بداخله قطعتين من الخشب الفاخر مصنوعتين بشكل مخروطي مطليتين باللونين الأحمر والأسود، يُطلق عليهما 'الحُق'.

عدة أوانٍ صغيرة دائرية الحجم تحوي بداخلها بودرة معطرة توضع على رأسي العروسين تسمى بـ 'الدريرة'. ومبخر كبير الحجم يحرق به بخور الصندل غالي الثمن. كأسان صغيران يحويان حليب بقر، يرشه العروسان على بعضهما البعض كفأل وبداية بيضاء لحياة زوجية سعيدة. وبعض الحلي المصنوعة من الخرز والياقوت الأحمر تسمى 'السيموتة'. وسوار مصنوع من الحرير الناعم أحمر اللون يُعصب على معصم العريس. يعصب رأس العريس بعصابة من الحرير في منتصفها قطعة من الذهب على شكل هلال.

كل هذه الطقوس تشكّل الجرتق، وهو عادة سودانية قديمة، توارثتها الأجيال، وظلت الأسر السودانية في شمال وأواسط وغرب البلاد تتمسك بها حتى الآن. يعود طقس الجرتق إلى الحضارة النوبية في أقصى شمالي السودان، ومنها انتقل إلى وسط وغربي البلاد. يعتبر الجرتق أهم طقس من طقوس الزواج، وتحرص عليه السيدات كبيرات السن في الأسر، إذ يعتبرن تجاوز عادة الجرتق بمثابة فتح باب فشل الحياة الزوجية على مصراعيه.

يرتدي العروسان الزي الشعبي السوداني، بحيث تلبس العروس الثوب السوداني الأحمر اللون والمزركش باللون الذهبي، وتخضِّب يديها وقدميها بالحناء، وتضع على أنفها قرط من الذهب يسمى بـ 'الزمام' وتاج ذهبي اللون يعرف بـ 'الجدلة'. يرتدي الزوج 'جلابية السرتي' المصنوعة من القماش الفاخر أبيض اللون، وعليها زركشات باللونين الأحمر والذهبي.

يحُاط العروسين بأهلهما من النساء، وخاصّة السيدات كبيرات السن، وتتقدمهن أكبرهن سناً؛ وغالباً ما تكون والدة أو جدة أحد العروسين، التي تقوم بتنفيذ إجراءات الجرتق، التي تتلخص في وضع البودرة المعطرة 'الدريرة' على رأس العروسين، وعصب يد العريس بـ 'الحريرة'، وتعليق عقد 'السيموتة' على صدر العروس، وبعدها يتم 'بخ اللبن'.

وحسب ما ترويه الحاجة فاطمة محمد، فإن طقس الجرتق يعتبر أهم طقوس الزواج، وتفوق أهميته الزفاف نفسه. غالباً ما تهتم السيدات كبيرات السن بالجرتق أكثر من اهتمامهن بالزفاف والثوب الأبيض الذي يُعتبر عادة دخيلة على السُّودان. "في السابق كان العرس يقتصر على الجرتق وقطع الرحط ورقيص العروس"، تقول الحاجة فاطمة محمد.

"من أهم طقوس الجرتق هو الذبائح وتقديم اللحم المشوي والفواكه وبعض الحلويات للضيوف." طقس الجرتق ينتهي بقطع الرحط، بحيث تقف العروس على قدميها وهي تعتلي سرير الجرتق، وتعصب خصرها بحزام مكوَّن من بعض الحُلي الذهبية، ويقوم العريس بتمزيق الحزام وقذفه في الهواء، لتتلقفه الفتيات الراغبات في الزواج. أثناء الجرتق تردد السيدات والفتيات بعض الأغاني الشعبية المتعارف عليها وأهمها :"يا عديلة يا بيضاء، يا ملائكة سيري معها".

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#السكان: لم يُرْسَل أحد ليرى
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.