الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

النقعة الآن

MiCT | النيلان
مراسلون من موقع النيلان سافروا من العاصمة السودانية الخرطوم إلى المواقع الأثرية في النقعة. ٥ لقاءات عبر رحلة العودة إلى جذور ثقافتهم.
23.11.2016  |  النقعة، السودان
 (الصورة: معماريي ديفيد شيبرفيلد | النيلان )
(الصورة: معماريي ديفيد شيبرفيلد | النيلان )

الصور التي تلي جاءت ضمن تعاون بين معماريي ديفيد شيبرفيلد والنيلان. قدمت نتائج هذا التعاون في بينالي الهندسة المعمارية لعام ٢٠١٦ في البندقية.

الاسم: أَلهِدَيِ جبريل
العمر: ٢٧ سنة
المهنة: عامل تنقيب، عامل في مناجم الذهب، مُزارع، راعي ماشية
مكان اللقاء: آثار النقعة

"قصيدة لِجَملي."

أعمل أنا وصديقي أحمد لدى المشروع القَطَري السوداني في مدينة النقعة الملكية. لا يدوم موسم التنقيب سوى ثلاثة أشهر فقط، ولذلك فنحن بحاجةٍ إلى عملٍ إضافي لتغطية نفقاتنا. لقد درست حتى الصف الأول فقط. أجمل أوقات حياتي أقضيها وأنا بالقرب من جِمالي، وأيضاً عندما أكون في المنزل مع عائلتي وأصدقائي، بحيث نغني ونستذكر الشعر. هذه قصيدة عن جملي: 'سّحار الغروب الليلة أمسى يعومْ \ ناقصة عليقتو ناوين بيهو شيوم \ على المردوم قفاه من وسط محزومْ \ دعجا وديسا ضالم وكاجا رادما ردومْ'.

الاسم: إقبال محمد
العمر: ٣٦ سنة
المهنة: بائعة شاي
مكان اللقاء: منطقة خدمات شندي

"هجرتُ زوجي في عتم الليل."

أعمل بائعة شاي منذ أن أتيت إلى شندي قبل عامين. أنا أصلًا من الدلنج، وهي مدينةٌ جميلة تقع في جبال النوبة. فررت من زوجي بعد سنوات من معاملته السيئة لي. قررت عدم الذهاب إلى الخرطوم، لأنه قد يجدني هناك ويقتلني. ذهبت إلى مكانٍ أبعد واستقريت في هذا المكان النائي. كنت واثقة أنني قادرة على كسب عيشي هنا بسبب مرور السياح على الطريق السريع بين الخرطوم وعطبرة. جلبت معي ابنة أختي لتساعدني في عملي هنا. عمرها ١٢ عاماً. أما ابني الذي يبلغ عمره ١٧ عاماً، فلا يزال يعيش مع والده.

الاسم: الأمين الباقر
العمر: ٨٠ سنة
المهنة: حارس الموقع الأثري في النقعة
مكان اللقاء: آثار النقعة

"الوضع الأمني جيد لأننا متحدون."

أعمل حارساً للنقعة منذ عام ١٩٧٦، أي قبل عشرين عاماً من بدء التنقيب في الموقع. لا نكاد نواجه أي مشاكل أمنية منذ ذلك الحين. فنحن، قبيلة الشايقية، قريبون جداً من بعضنا ومتماسكون. كانت الأشجار تغطي أرضنا في الماضي، وكانت الغابة موئل حيوانات برية تثير الرعب في نفوس أطفالنا وماشيتنا. كان الناس جاهلين، ويؤمنون بالخرافات. لم يكونوا يعرفون كيف يصلون أو يحفظون آيات من القرآن. كانوا يروون أساطير مثل قصة أبو لمبة، الذي اعتقدوا أنه كان يضلل غير العارفين بالصحراء ليلاً باستخدام ضوءٍ غامض.

الاسم: هبة محمد
العمر: ٢٠ سنة

المهنة: طالبة علوم طبيعية في جامعة الخرطوم
مكان اللقاء: آثار النقعة

"لطالما كان الناس العاديون خارج دوائر النفوذ."

ترعرعتُ في مدينة حجر العسل التي تقع على بعد ٢٠٠ كيلومتر شمال الخرطوم، وتطل على نهر النيل. هي مكان يرسل إليه بدو النقعة شبه الرُحَّل قطعانهم للرعي في الفصول الجافة. لولا خيرات نهر النيل الوفيرة، لما ظهرت الحضارة الكوشية القوية وعاصمتها مروي الثرية أو مدينة النقعة المزدهرة على سطح الأرض. أعتقد أن ملوك وملكات كوش هم أسلافي. المواقع الأثرية تُظهر أنهم كانوا يعيشون في نظام مثل نظامنا: كان للملوك والملكات قصورهم ووزراؤهم الذين يتبعونهم، وكان الناس العاديون خارج تلك الأماكن.

الاسم: مهدي الزاكي
العمر: ٢٠ سنة
المهنة: بائع أحذية ومساعد سائق
مكان اللقاء: الطريق السريع بالقرب من النقعة

"حلمت بأمريكا."

أنا أصلًا من الأُبيض، وأساعد ابن عمي في شحن صفائح الحديد من بورتسودان إلى دارفور. كان حلمي الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لكنني لم أفز بيانصيب بطاقة الإقامة. والآن أحب أن أعمل في الطبيعة مزارعاً لجزءٍ من السنة، وأرعى ماشيتنا لباقي الوقت.

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#خمسة: تعال بالباب
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.