الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

”بعد أن كنت كارهاً للمياه أصبحت عاشقاً لها“

حسن فاروق
بدأت السباحة السودانية في النهوض من جديد بفضل أبطال مثل أحمد آدم عبد الرحمن من عطبرة، ابن السادسة والعشرين ربيعاً.
20.06.2016  |  الخرطوم، السودان
البطل أحمد آدم عبد الرحمن.  (الصورة: النيلان | حسن فاروق)
البطل أحمد آدم عبد الرحمن. (الصورة: النيلان | حسن فاروق)

السباحة في السودان هي عالم أبطال حققوا بطولات على مستوى العالم تاريخياً، أبرزهم السباح العالمي السابق سلطان كيجاب، والبطلة الشهيرة السابقة سارة جاد الله وكذلك ممدوح مصطفى. وقد ظلت هذه الرياضة مزدهرة لسنوات طويلة، إلى أن تراجعت بشكل مخيف في العقدين الأخيرين وكادت أن تندثر. الآن بدأت السباحة السودانية في النهوض من جديد بفضل أبطال مثل أحمد آدم عبد الرحمن من عطبرة، ابن السادسة والعشرين ربيعاً.


حدثنا عن علاقتك بالماء. كيف تطورت هذه العلاقة؟

قد لا تصدق، ولكنني عندما كنت صغيراً كنت أكره الماء لدرجة غير عادية. أجبرني أهلي على الذهاب للمسبح من أجل تعلم السباحة. كانت لهم فلسفتهم في هذا الإجبار، فقد كنا نسكن بالقرب من النيل. جاء قرار انضمامي للمسبح من أجل التعلم خوفاً من ذهابي إلى النيل مع الاصدقاء، ما قد يتسبب في غرقي وأنا لا أجيد السباحة. لا أخفي عليك، كنت مرعوباً من فكرة النزول إلى الماء. صرخت كثيراً، وهربت كثيراً، ومع ذلك كان الإصرار من الأهل، وشيئاً فشيئاً بدأت أتأقلم مع الوضع وتعلمت السباحة حسب رغبة أهلي. لم أتوقف منذ ذلك الوقت وحتى اللحظة، مع الفارق طبعا في الآمال والطموحات.

 متى تحول كل هذا الكره للماء إلى حب؟

عندما فزت بأول بطولة سباحة للناشئين. عندها تحول الأمر عندي من مجرد تعلم إلى طموح من أجل التفوق، ليزداد ارتباطي بالماء والسباحة. وبعد أن كنت كارهاً للماء أصبحت عاشقا لها، وأقضي فيها ساعات طويلة.

 حدثنا عن مشاركاتك في بطولات السباحة المحلية؟

شاركت في بطولات كثيرة منذ ذلك الوقت وحتى الآن. آخر بطولات شاركت فيها كانت أربع بطولات في المسافات الطويلة في النيل، وأحرزت فيها المركز الأول أربع مرات، في ٢٠٠٩ و ٢٠١١ و ٢٠١٢ و٢٠١٤. وحصلت في أنيسان/بريل ٢٠١٥ على لقب أفضل سباح سوداني داخل المسابح للعام الثالث على التوالي.

 وماذا عن مشاركاتك في البطولات الخارجية؟

شاركت في بطولة العالم للسباحة في أستراليا سنة ٢٠٠٧، وبعدها في أولمبياد بكين سنة ٢٠٠٨، وفي بطولة المياه المفتوحة في مدينة أبوظبي سنة ٢٠١٣، ثم شاركت في دورة الألعاب العربية في قطر سنة ٢٠١٥. ولي مشاركات عديدة منها بطولة شرم الشيخ ٢٠١٣، وبطولة دبي المؤهلة لنهائيات كأس العالم بمدينة كازان في روسيا‪.‬

 ما هي الصعوبات التي واجهتك؟

لا توجد صعوبات بهذا الممعنى، فمن حسن الحظ لدينا اتحاد محلي قوي بمدينة عطبرة بقيادة رئيسه هاشم حسين، الذي نجح في تذليل كل الصعاب التي تواجهنا. ورغم وجود مسبح واحد، فلقد أخرج معظم الأبطال الذين قدمتهم مدينة عطبرة للسودان.

 حدثنا عن العائد المالي الذي تجنيه من المشاركة في كل هذه البطولات؟

العائد المالي هو الحوافز التي أحصل عليها من خلال المشاركات، سواء كانت هذه المشاركات محلية أو خارجية، ورغم أن العائد ليس مجزياً، إلا أنه يمثل دعماً معنوياً.

 هل تشارك في معسكرات خارجية أم تكتفي بمعسكرات الداخل؟

أقمنا معسكرا ًبمدينة دبي في عام ٢٠١٤ ، ولم نقمه هذا الموسم لأنه تزامن مع بطولة الجمهورية، ولكن المعسكرات في العموم متواصلة ولم تنقطع، وستتواصل في الفترة القادمة.

 لا تجد مشاركاتكم حظها في تسليط الضوء عليها إعلامياً. كيف ترى الأمر؟

أراها مشكلة حقيقية أن يكون لدينا كل هذا النشاط في السباحة، ولا يعكس إعلامياً، سواء من خلال الصحف أو الإعلام المرئي أو المسموع. هذا تقصير في تقديري من الإعلام لا يد لنا فيه، لأننا نقوم بعملنا كما يجب.

 مشاركات كثيفة، ولكن على منصات التتويج والبطولات الأرقام ضعيفة ولا تكاد تذكر، خاصة البطولات العالمية؟

تمكننا المشاركة والفوز في بطولات المحيط العربي والإفريقي، ولكن بطولة العالم من المستحيلات للعرب والأفارقة، فهي تحتاج إلى عمل كبير وصناعة أبطال. الدولة الوحيدة التي تملك هذه المقومات هي دولة جنوب إفريقيا، التي يلعب باسمها أبطال مقيمون في الخارج.

 كيف هي نتائجكم في إفريقيا؟

نتائجنا جيدة إفريقياً، وهي تتعلق بأرقام تأهيلية آخرها بدولة بتسوانا، والتميز فيها يقود للمشاركة في الأولمبياد القادم في ريو دي جانيرو في البرازيل.

 وأخيرا، من هو البطل العالمي الذي تتمنى الوصول لمستواه؟

التونسي أسامة الملولي بطل العالم، وهو صديقي وأتواصل معه بانتظام.

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#المياه: لن يجد الأحمق الماء حتى في النيل
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.