الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

"أسماك النيل الأزرق مذاقها ممتاز"

عثمان شنقر
زادو عبد الله حسين، صياد قديم من ريفي منطقة ود حامد، في شمال السودان. يعيش في كوخ من القش بالقرب من نهر النيل الأزرق.
15.06.2016  |  الخرطوم، السودان
سمك طازج بفضل رجل عجوز. زادو عبد الله حسين منهمك بعمله. (الصورة: النيلان | عثمان شنقر)
سمك طازج بفضل رجل عجوز. زادو عبد الله حسين منهمك بعمله. (الصورة: النيلان | عثمان شنقر)

عند مدخل ميناء ’الموردة‘ في مدينة أمدرمان العريقة، قبالة جزيرة توتي التي تربض هادئة وتجري حولها مياه النيل الأزرق الدّفاقة، يقف العم زادو ويجود بابتسامةٍ ودودة ومصافحة قوية لشاب في العشرين من عمره.


منذ متى وأنت تعمل في مهنة صيد الأسماك في هذا النَّهر؟
أمارس هذه المهنة منذ أكثر من ٣٦ عاماً. أبدأ في الخامسة صباحاً، وأوجه مركبي نحو المياه العميقة وأنتظر رزقي الذي ستجلبه لي مياه النَّهر المعطاءة.

هل هناك صيد وفير دائماً في هذا النَّهر؟
هذه مسألة أرزاق مقسومة من ربِّ العباد. في بعض الأحيان ليس هناك صيد جيد. في مرة من المرات مكثت لمدة أسبوع وأنا اذهب إلى النهر في الصباح الباكر وحتى شروق الشمس دون أن أصطاد سمكة واحدة. وبعض الأحيان يكون الصيد وفيراً لدرجة أنه يفوق حاجة السوق. المسألة كلها أقسام مكتوبة.

نحن ننتظر شهر تشرين أول/أكتوبر بكثير من الرجاء والأمل“

إذاً، ما هو الموسم الأوفر صيداً؟
شهر تشرين أول/أكتوبر يشهد دائماً صيداً وفيراً. نحن ننتظر هذا الموسم بكثير من الرجاء والأمل، ففي هذا الموسم نستطيع أن نبيع الكثير من الأسماك، ونجمع المال الذي نرسله لأهلنا حتى يستعينوا به على قضاء الحوائج الحياتية المهمة.

لماذا تتوفر الأسماك بكثرة في شهر تشرين أول/أكتوبر تحديداً؟
في هذا الشهر تكثر الأمطار، ويكون اندفاعها من أعالي النيل الأزرق قوياً ومحملاً بالطمي الخصب الذي فيه غذاء جيِّد للأسماك. هذا موسم الصيد الوفير.

هل صحيح أن أسماك النيل الأزرق أفضل من أسماك النيل الأبيض؟
نعم هذا صحيح. أسماك النيل الأزرق مذاقها ممتاز وطعمها أفضل من أسماك النيل الأبيض، وذلك لأن مياه الأزرق متحركة وقوية وتوفر الغذاء الجيِّد، عكس مياه الأبيض الراكدة التي لا توفر الغذاء الدسم للأسماك.

ماهي أنواع الأسماك التي تصطادها؟
الأسماك كثيرة وأنواعها أكثر. لكن هناك أسماك معينة عليها طلب في السوق. الناس هنا يفضلون العجل والقرقور.

أنت تزاول هذه المهنة منذ أكثر من ٣٦ عاماً، ولابد وأن لديك الكثير من القصص والحكايات مع البحر؟
هناك بطبيعة الحال الكثير من الحكايات عن عالم البحر، لكن أغلبها من تأليف الخيال الشعبي؛ فمثلاً الحكايات عن التماسيح أغلبها ليست واقعية. البعض يقول إن التمساح يقتل ضحيته من خلال ذنبه وهذا محض افتراء، فالتمساح يقتل فريسته بواسطة أسنانه، ولكن سرعة انقضاضه والتفافه الرهيبة تضلل الإنسان لدرجة أنه يصدق أن التمساح يصطاد فريسته بواسطة ذيله.

هل صادفت تمساحاً في البحر؟ هل لك قصص معه؟
بالطبع صادفت تماسيح كثيرة ،لكنني لم أتعرض لهجوم التماسيح على الإطلاق. هناك جزيرة صغيرة على بعد 12 كلم في نهر النيل الأزرق ترتاح فيها التماسيح. كنت مرة هناك في هذه الجزيرة أرتاح تحت ظل شجرة. وعندما فتحت عيوني وجدت خمسة تماسيح تنام في الجوار في هدوء عجيب. انسحبت بهدوء من المكان ولم تستيقظ.

وهل هناك كائنات أخرى في البحر يمكن ان تُشكِّل تهديداً لكم؟
هناك طبعا فرس النَّهر وهو حيوان ضخم. لكن أعداده قليلة في النيل الأزرق.

هل سمعت بسد النهضة الأثيوبي؟ يقال إن هذا السد سيوفر المزيد من الأسماك في السنوات القادمة؟
نعم سمعت به في التلفزيون، لكن ليست لديَّ معلومات عنه. نحن صيادون بسطاء نسعى وراء رزقنا في النَّهر. رزقنا في هذه المياه العميقة. ولا نشتكي من شيء أبداً. الخير هنا كثير والحمد لله. لكن إذا كان هذا السد سيوفر أسماك كثيرة فهذا جيد أيضاً.

النيل الأبيض مثل الرجل العجوز“

هل اصطدت أسماكاً في نهر النيل الأبيض من قبل؟
نعم، قبل سنوات طويلة. لكن مياه النيل الأبيض هادئة وراكدة، لذلك فإن الأسماك هناك ذات طعم رديء. لهذا السبب تحولت للصيد في النيل الأزرق، فهو نهر دّفاق وقوي الجريان، وليس راكداً مثل شقيقه الأبيض.

يبدو أنك لا تحب النيل الأبيض ومغرم بشقيقه الأزرق؟
(يضحك) الأمر ليس كذلك. المسألة متعلقة بالرزق. وأنا رزقي في الأزرق. تعودت على هذا النّهر من سنوات طويلة حتى أنني لا أزور أهلي كثيراً بسبب عملي الذي يستغرق مني الكثير من الوقت.

لكنهما، في النهاية، أعني الأبيض والأزرق، يشكلان النيل العظيم. أليس كذلك؟
نعم. لكن الأزرق مندفع مثل الرجل الشاب القوي، فمياهه هدّارة وقوية. بينما الأبيض مثل رجل عجوز يمشي الهوينا، عجوز مثلي! (يضحك).

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#المياه: لن يجد الأحمق الماء حتى في النيل
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.