الإعلام عبر التعاون وفي التحول
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
niqash.org
correspondents.org
English

‫”مواجهة خطر المياه الملوثة“‬

حامد إبراهيم
‫اكتشف المهندس الكيميائي هاشم الطيب، رئيس قسم المعامل في هيئة مياه الشرب في كسلا، مستويات عالية وخطيرة للنترات في مياه الشرب، سببها استعمال مبيدات زراعية خطيرة.‬
23.03.2016
المهندس الكيميائي هاشم الطيب، مايو 2015. (الصورة: النيلان | حامد إبراهيم)
المهندس الكيميائي هاشم الطيب، مايو 2015. (الصورة: النيلان | حامد إبراهيم)

‫”نقوم سنوياً بإجراء مسح دوري للمخزون المائي لولاية كسلا، ترعاه الوكالة العالمية للطاقة الذرية. اهتمام هذه الوكالة بسلامة المخزون المائي لكسلا جعلها تختار كل من كسلا والخرطوم والأبيض لتنفيذ مسحها السنوي للمياه بالسودان. احتمالية تعرض مياه هذه المدن للتلوث بصورة تفوق بقية أجزاء السودان هو سبب آخر دفع الوكالة للتركيز على هذه المدن. ‬

‫تشمل المسوحات مناطق من أعلى وأدنى النهر، وتستمر كل عام لفترة أسبوع مع التركيز في فحص الماء على النترات بصورة أساسية، لأنه يعد المؤشر الأول لقياس مستوى التلوث.‬

‫ظلت نتائج الفحوصات في الغالب تؤكد سلامة المياه في معظم المناطق المستهدفة، إذ لم يتجاوز مستوى النترات معدل 50 مليغرام في اللتر الواحد، وهو المعدل المسموح به.‬

‫ولكن في بعض المناطق مثل الكرمتة والسواقي الشمالية وجدنا أن عدداً من الآبار تحتوي على نسبة عالية تفوق 400 مليغرام في اللتر، والنسبة في تزايد مطرد عاما بعد آخر.

‫ارتفاع النترات في المناطق المذكورة يعود لكونها مناطق زراعية تستعمل فيها مبيدات زراعية خطيرة جداً، لا تقل خطورتها عن اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه الجوفية. ‬

‫بالإضافة إلى معدل النترات، عثرت الهيئة على كمية أملاح تفوق المعدل المسموح به في عدد من آبار منطقة ود شريفي، محلية ريفي كسلا. ‬

‫ظللنا نبلغ سكان المناطق المذكورة بعدم صلاحية مياههم للاستهلاك. في البداية رفضوا نتائج الفحص، ولكن رويداً رويداً أصبحوا يتعاملون معها بما تستحق من حذر بعد أن بيَّنا لهم خطورة استهلاك هذه المياه.“‬

هذا التقرير يقع ضمن ملف:
#المياه: لن يجد الأحمق الماء حتى في النيل
جميع مواضيعنا متوفرة لإعادة النشر. نرجو الاتصال بنا عبر عنوان بريدنا الالكتروني عند إعادة نشر تقاريرنا، صورنا أو أفلامنا.